الجمعة، 1 أبريل، 2011

وطني يتدمر

وطني يضيع والجميع يعلم ذلك وما نراه يحدث فى تويتر والقنوات شئ فضيع يجرح ويمزق هذا الوطن

الذي قام فى بنائة سنة وشيعة وصاغ الدستور ودافع عنة أيام الغزو الصدامي الغاشم

لم نقول هذا شيعي وذا سني

نحن ليس البحرين

نحن الكويت والكويت للكويتيين سنة وشيعة

تبا الي هايف والمسلم والطبطائي وحيدر وعاشور

والقنوات

سموك أنت من عظم اللفو من الشيعة وجعله يسمي من رجالات الكويت

حيدر لا يمثل الشيعة

الشيعة هم من أسس هذا الوطن مع السنة ليس حيدر من يمثلهم

أنت المسئول عن موجة الكره السنية للشيعة بسبب حيدر

وتعاطف الشيعة مع حيدر

نحن نرا القنوات الأعضاء يمين يتغنون علي هذا الوطن

أين قانون مكافحة الطائفية

أين الملف الوطني

أنت لا تحترم النطق السامي

أنت تمارس سياسة فرق تصد لتحافظ علي منصبك

با سمو الرئيس الكويت باقيه ونحن فائنون

أررررحل



video

الأحد، 2 يناير، 2011

فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَان

نهج جديد بدأت تسوقه جريدة الوطن والحكومة الخروج عن طاعة ولي الأمر
وقد نجح هذا الأمر أو قد وجد النواب الأنبطاحين العذر
الدين برئ منكم ووصل النفاق حتى في الدين
نظام الدولة ديمقراطي ومسطرتنا هو الدستور
ومعاير تسليم الحكم دستورية دنيوية
فنحن ليس بدولة الأسلامية تحكمنا قوانين ومواد دستور
وأحكام القضاء قانون فرنسي مصري

(فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَان)

نظام الحكم في الكويت ديمقراطي، السيادة فيه للأمة مصدر للسلطات جميعاً، وتكون ممارسة السيادة على الوجه المبين بهذا الدستور
وتكون ممارسة السيادة على الوجه المبين بهذا الدستور ليس على الوجه المبين بهذا الدين


الثلاثاء، 28 ديسمبر، 2010

الله كبير


جلسة مجلس الامة بتاريخ 2010-12-28 ستكون أخطر جلسة تشهدها الكويت ففيها سوف يتحدد مستقبل الكويت ومستقبل الديمقراطية ومصير الدستور فإما ان ينتفض المجلس لكرامته وموقعه كسلطة تشريعية رقابية ممثلة للشعب الكويتي كله حسب المادة السادسة من الدستور أو يفرط بقسمه وعهده على المحافظة على الدستور ويتحقق ما قاله البعض بأن انقلاباً على الدستور قد تم تنفيذه من قبل قوات عسكرية.

لا يهم رأينا في النواب الذين تم الاعتداء عليهم فمهما قيل عنهم الا انهم أصبحوا ممثلين لهذا الشعب في مجلس الامة والاعتداء عليهم هو اعتداء علينا جميعاً.

القدر أوجدكم يا نواب الامة في هذه المرحلة الخطرة المفصلية في تاريخ الكويت ـ والكويت الان أمانة بأيديكم وواجبكم الحفاظ على هذه الامانة الغالية التي ضحى الكثيرون ممن سبقوكم لايصالها لكم وعلى رأسهم المغفور له الشيخ عبدالله السالم الصباح فكونوا رجالا على قدر المسؤولية.

ولا تجعلوا الكويت تنضم الى دول التخلف المنتشرة في أمكنة كثيرة بالعالم تتحدى العصر والتاريخ ومصيرها معروف.

كل خلافاتكم الثانوية انبذوها جانبا أمام هذا الخطر الاكبر. وعلى رئيس مجلس الامة مسؤولية خاصة في انقاذ الكويت فالرئاسة لم تكن يوما ما للوجاهة بل تعني الاستعداد لضرب المثل في التضحية من أجل الوطن.فلتكن المحاسبة بقدر الخطيئة.

وفقكم الله لخدمة وطننا الغالي.

د.أحمد الخطيب

مادة 118

حفظ النظام داخل مجلس الأمة من اختصاص رئيسه، ويكون للمجلس حرس خاص يأتمر بأمر رئيس المجلس.
ولا يجوز لأي قوة مسلحة أخرى دخول المجلس أو الاستقرار على مقربة من أبوابه إلا بطلب من رئيسه.





http://www.alqabas.com.kw/Temp/Pictures/2010/12/28/03fdb6f1-5b2f-4997-9203-2cd10ec8a478_main.jpg